دعوة عامة لتقديم مقترحات 🗓


فتح استقبال الطلبات: 12 آذار 2019
آخر موعد لتقديم الطلبات: 10 نيسان 2019

تدعوكم ساقية لتقديم مقترحات لتدخلّات متعلقة بموقع المؤسسة في عين قينيا في مجالات الفنون، والعلوم، والزراعة. تستقبل ساقية مقترحات لتدخلات على مدار العام، ولكن صُمّم موعد التقديم في هذه المرحلة ليسمح لنا بجمع تدخلات من ممارَسات متعددة يتردد صداها معاً كوسيلة لتعزيز الحوار والنقاش في معرضنا الافتتاحي صيف هذا العام. تفضّل ساقية في عمليَّة اختيارها المقترحات التي ترتكز على الممارسات البيئيَّة والموجَّهة نحو البحث في سياق موقعنا. إذا لزم الأمر، يستطيع المتقدمون طلب مواد من ساقية مثل رسومات AutoCAD، وفيديوهات جوية للموقع، وصور، ومواد المسح البيئي، إلخ.

المرفقات المطلوبة: 
١-فكرة المقترح (500 كلمة كحد أقصى) 
٢-مواد بصرية؛ سكتشات، كولاج، إلخ. 4 صور بصيغة JPG كحد أقصى
٣-قائمة المواد والمعدات اللازمة
٤-الميزانية المقترحة 
٥-الإطار الزمني
٦-الموقع المقترح لتنفيذ العمل الفني في الموقع في الدّاخل أو الخارج

ندعو المهتمين/ات للتسجيل بزيارة لموقع ساقية في واحدة أو أكثر من الزيارات المحدَّدة لمقدمي المقترحات أيام الجمعة: 22 و29 آذار و5 نيسان الساعة 1:00 ظهراً.

الرجاء إرسال الطلبات على البريد الإلكتروني sahar@sakiya.org وشمل جملة “دعوة عامة ساقية” ضمن عنوان الرسالة.

القطع الأثريَّة والخيال: 
آخذين بعين الاعتبار سياسات العرض، يمكن للفنانين/ات التفكير في “القطع الأثريَّة” التي جمعناها أثناء عمليَّة ترميم الموقع والتفاعل معها بطرق جديدة. نحن مهتمون بإعادة تنظيم وإعادة النظر في القطع والمحفوظات باعتبارها تمائم سحريَّة لإنتاج رواية/روايات جديدة. القطع التي عُثر عليها تشمل الزجاج، والسيراميك، والقطع المعدنيَّة. نشجع الفنانين/ات على استخدام الرواسب، وجذوع الأشجار، والفروع، والقطع الجصيَّة التي تم جمعها نتيجة لتساقط/ أو قشر/ أو إزالة أجزاء من المبنى أثناء عمليَّة ترميم البيت التاريخي في موقعنا.

تحرير الوقت: 
لا يمكن فصل التاريخ الزمني عن إيقاعات الطبيعة. تتّبع الطقوس، والزراعة، والتقويمات تاريخاً يضع معاييراً للوقت والتدابير. هل يمكن للفن في عصر الأزمة البيئيَّة وتغيّر الدورات الطبيعيَّة أن يعيد تصوّر هذه المعايير؟ نطلب مقترحات تعيد النظر في هذا الطيف الثابت الذي نقيس من خلاله الوقت. نبحث من خلال التدخلات الفنيَّة التي تعمل على تضخيم عمليات الأيض المسموعة، وغير المسموعة، والمرئية، وغير المرئية للطبيعة، عن مقترحات لآلات زمنيَّة بديلة.

تصور الفنون كحقل متنامي:
يمكن للعمل الفني الرائع أن يُسعد، ويسحر، ويُلهم شعوراً وترابطاً مع الطبيعة من خلال تجربة حسيَّة. وبناءً على ذلك، تعتبر العديد من الثقافات حول العالم تصميم الحدائق كأحد أرقى أشكال الفن. بالاعتماد على هذه الموروثات، ندعو الفنانين/ات وعلماء/عالمات البيئة، وعلماء/عالمات الجيولوجيا، سواء المحترفين/ات أو الهواة، إلى التفاعل مع مئات النباتات الدائمة والموسميَّة في ساقية، والتأمل في طوبولوجيا موقع ساقية الفريد والمزخرف بالمصاطب، والسناسل الحجريَّة، والمسارات، وتجمعات المياه، والمناخات المجهريَّة، لصنع لوحات فنيَّة حية تجمع بين النباتات الطبيَّة، والنباتات الصالحة للأكل، ونباتات الزينة التي تعيش في موقعنا بتكافل.

البدء من الحجر:
يربط فن وحرفة رص الحجارة لبناء السناسل دون طين أو خلطات إسمنتية، بين الثقافات من جميع أنحاء العالم، ومع ذلك فإنَّ هذا الشكل الفني ومعرفة ممارسته يتلاشيان بسرعة. ندعو الفنانين/ات الذين يعملون/يعملن بالحجر لإنشاء أعمال فنيَّة بالتعاون مع عمال الحجر المقيمين لدينا. سوف تبحث هذه الدعوة الفنيَّة والبحثيَّة في الخصائص الحراريَّة والهيكليَّة للسناسل المناطير (القصور الزراعية) من خلال النظر في الممارسة الجماعيَّة لهذا الفن القديم.

التواريخ المسموعة:
تمتاز الفراغات الموجودة داخل البيوت الفلسطينيَّة التقليديَّة ذات الأسقف المقبَّبة والركب بخصائص صوتيَّة خاصة لا يمكن فصلها عن القصص التي رويت داخلها. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي موقعنا على عدد من الكهوف، والتجويفات الأرضية والصخور الجيرية المتراكمة والمتناثرة كلها ذات ترددات رنين محدَّدة، والتي تشكَّلت على مدى آلاف السنين بسبب المياه المتدفقة، وخزانات المياه الأرضيَّة، والرياح الغربيَّة الثابتة. ندعو فناني/ات الصوت، ورواة القصص، والموسيقيين/ات لإظهار غير المرئي من خلال التفاعل الصوتي مع موقعنا سواء في المساحات والفراغات والتجويفات الداخليَّة أو الخارجيَّة.

بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان عبر منحة مشروع “الفنون البصرية: نماء واستدامة” الممول من السويد

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

from to
غير مصنف